التخطي إلى المحتوى
تفاصيل إعتداء مجهولين على عبد اللطيف منيع بطل مصر في المصارعة الرومانية وقطع أصابع يده وحرمانهم لمصر من البطولة الإفريقية الرابعة
تفاصيل إعتداء مجهولين على عبد اللطيف منيع

حادث مؤلم إرتكبه مجموعة من البلطجية والخارجين عن القانون يوم أمس الجمعة، حيث حرموا مصر من الحصول على البطولة الإفريقية الرابعة في المصارعة الرومانية، وذلك بعدما قاموا بالإعتداء بوحشية على بطل  العالم وإفريقيا في مصارعة الرومانية عبد اللطيف منيع، وهو متوجه إلى منزلة بعد إنتهائه من فترة تدريبه الصباحية بمدينة دكرنس بمحافظة القليوبية.

ووفقاً لروايات شهود العيان، فقد أكدوا أن 3 مجهولين قاموا بالإعتداء بشكل عنيف على عبد اللطيف منيع بواسطة الأسلحة البيضاء والشوم ثم هربوا وتركوه غارقاً في دماءه وبه إصابات بليغة خاصةً في منطقة اليد اليسرى، فتم إخطار الإسعاف فوراً وحضرت وقامت بنقله إلى أحد المستشفيات الخاصة بمدينة المنصورة لإجراء جراحة دقيقة في اليد بعد قطع وترين في يده.

محمد منيع  والد اللاعب المعتدى عليه أكد أن مجموعة من البلطجية قاموا بالإعتداء على نجله بشارع المتاجر الشعبية بمدينة دكرنس، وذلك حتى يكتسبوا شهرة في المدينة بأنهم تمكنوا من ضرب بطل العالم، وبالتالي م يستطيع الوقوف في وجههم أو يقدر عليهم، حيث قاموا بتتبع نجله بعد إنتهائه من التمرين وإعتدوا عليه بالشوم والعصي والأسلحة اليضاء، وتسبب ذلك في قطع إصبعي السبابة والوسطى بيده اليسرى، وقد تم إجراء جراحة دقيقة له في يده إستمرت خمس ساعات كاملة.

وأشار الأب أن نجله عبد اللطيف منيع لن يتمكن بسبب هذه الإصابات البالغة التي لحقت به من المشاركة في بطولة الأمم الإفريقية التي ينتظر لها أن تعقد في دولة نيجيريا في 7 فبراير القادم، مؤكداً أن نجله نال رعاية كبيرة من الدولة وصرفت عليه ملايين الجنيهات حتى يصبح بطلاً، ولا يوجد لاعب يستطيع أن يزاحمه في بنط أو يأخذه منه.

الجدير بالذكر أن عبد اللطيف منيع هو بطل منتخب مصر في رياضة المصارعة الرومانية، وقد نجح في الفوز ببطولة إفريقيا ثلاث مرات متتالية، وهو من مواليد مدينة دكرنس ويقضي أغلب وقته في الصالات الرياضية بها ليتدرب ويحافظ على لياقته البدنية، ويشير اللاعب إلى تفاصيل الإعتداء عليه ويؤكد أنه كان في طرقه إلى منزله بعد إنهائه للتدريب إستعداداً للبطولة القادمة، ففوجئ بـ 4 أشخاص يضربونه ويركلونه، وقد حاول الإفلات منهم لكنه لم يفلح.

ويضيف عبد اللطيف منيع أن أحد المعتدين عليه أخرج سكيناً وبدأ يوجهه إليه، وقد حاول منيع مفاداته قدر المستطاع، لكن المعتدي كان له هدف واضح وهو إصابة يديه، وبالفعل تمكن المهاجمون من قطع أصابع يده اليسرى والإعتداء عليه بهذا الشكل الوحشي، وبحسب منيع فإنه لاتوجد بينه وبين أي من أبناء بلده أو خارجها أية  خلافات أو مشاحنات.

الإعتداء على عبد اللطيف منيع وقطع أصابع يده من قبل مجهولين

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *