التخطي إلى المحتوى

أسفرت التحقيقات التي تقوم بها نيابة قصر النيل في الكشف عن تفاصيل جديدة وهامة عن واقعة إنتحار الطالب جرجس صابر بالقفز من أعلى برج القاهرة، وعن آخر حوار دار بينه وبين الأمر الإداري المنوط به تأمين البرج، وذلك بعد أن قام ذلك الطالب بالانتحار يوم الثلاثاء الماضي.

صابر جرجس - الطالب المنتحر من اعلى برج القاهرة

أحد الأصدقاء المقربين للطالب المنتحر جرجس صابر أكد أن الأخير كانت حالته النفسية في الفترة الأخيرة سيئة للغاية، حيث كان يحلم بالسفر لإستكمال تعليمه في خارج مصر لكنه لم يستطع ذلك، كما أشار إلى أن صديقه الراحل كان من المتفوقين في مرحلتي التعليم الإبتدائية والإعدادية وكان يقول دوماً “أنا لو معرفتش أتعلم صح حياتي مش هيبقى ليها لازمة”.

تفاصيل انتحار الطالب صابر جرجس



قبل إنتحاره بدقائق، سأل صابر جرجس فرد من أفراد الأمن الإداري ببرج القاهرة عن السبب الذي أدى إلى تعطل التليسكوب، وبناءاً على توجيهات نيابة قصر النيل فقد تم تفريغ كاميرات المراقبة الخاصة ببرج القاهرة، والتي ظهر خلاله الطالب المنتحر وهو واقفاً لمنحو دقيقة ونصف مع أحد أفراد الأمن الإداري أعلى البرج، وأثبتت التجقيقات بأن الحوار التالي قد دار بينهما”
– فرد الأمن: إنت منين؟ الطالب صابر جرجس: من الأميرية. -فرد الأمن: إنت مزوغ من مدرستك ولا إيه؟ الطالب صابر جرجس: لا ده انا ثانوية عامة. -فرد الأمن: طيب ليه مش بتذاكر؟ الطالب صابر جرجس: انا معنديش امتحان النهاردة فقلت أنزل شوية.. هوا التليسكوب مش شغال ليه؟
ووفقاً للتحقيقات فإن فرد الأمن قد ذهب بعد ذلك من أجل إجراء مكالمة هاتفية مع الفنيين المعنيين بصيانة التليسكوب المثبت أعلى برج القاهرة، وبعد خروجه وإنتهائه من ذلك فوجى بأن الطالب كان قد توجه للناحية الأخرى من البرج وألقى بنفسه من الأعلى، ولم ترصد الكاميرات الأربعة المثبتة في أعلى برج القاهرة اللحظة التي ألقى الطالب نفسه فيها من الأعلى ووقت سقوطة، نظراً لأن جميع تلك الكاميرات موجهة ناحية التلسكوب.
ووفقاً لتحريات المباحث التي أشرف عليها المقدم عمرو مزيونة، أن الطالب صابر جرجس كانت نفسيته سيئة منذ ما يزيد عن العام، الأمر الذي دفعه إلى القيام بأخذ كورسات في اللغة الإنجليزية في عدد من المراكز، كان اخر تلك المراكز هو معهد القوات المسلحة للغات، وذلك رغبة من صابر في تحسين مستواه في اللغة الانجليزية.

والد صابر جرجس يكشف عن آخر حوار بينه وبين نجله قبل نزوله من المنزل وانتحاره

وقد أكد الأب أن نجله صابر قال له “أنا مش قادر أمتحن ولا أذاكر الإنجليزي وعندي خوف من الإمتحانات”، لكن الأب لم يكن يتخيل بأن هذه الحالة النفسية السيئة التي يمر بها صابر ستدفع به إلى الإنتحار، وذكر الأب بأن آخر كلمات قالها له إبنه أثناء نزوله من المنزل “أنا رايح أشتري مذكرة وهتمشى شوية”.

 



وتشير التحقيقات إلى أن خوف صابر جرجس الشديد من عدم تحقيقه لدرجات عالية في مادة اللغة الإنجليزية للثانوية العامة ادخله في حالة نفسية سيئة إنعكست بدورها على كل أفراد الأسرة، حتى إن والده حاول طمأنته وقال له “لو مش عارف تذاكر بلاش تدخل الإمتحانات ونشوف لك أي شغلانة”، لكن الإبن رد بعدها بأنه سيشتري مذكرة ويتنزه قليلاً.
لكن لم يكن أحد يعلم بأن صابر كان قد قرر الهروب من إمتحان اللغة الإنجليزية، حيث خرج من المنزل وتوجه إلى برج القاهرة وقام بشراء تذكرة ثم صعد إلى أعلى البرج وألقى بنفسه وسط حالة من الذهول بين المتواجدين، وقد أقيم عزاء صابر جرجس يوم الثلاثاء الماضي بكنيسة العذراء بالأميرية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *