التخطي إلى المحتوى
عاجل وبالفيديو.. الصيدليات تواصل بيع أدوية مسرطنة للمواطنين وتتحدى وزارة الصحة
الصيدليات تبيع ادوية مسرطنة وتتحدى وزارة الصحة

فالسارتان، هي مادة معروفة لدى مرضى الضغط والقلب، وبعد سنوات من إعتماد دخول هذه المادة في الادوية قررت وزارة الصحة المصرية منعها وسحبها من الأسواق بعد أن تم التأكيد على إحتوائها على مادة مسرطنة، وتم إخطار الشركات المنتجة ونقابة الصيادلة بضرورة سحب كل المستحضرات الدوائية التي تحتوي على تلك المادة وعدم بيعها للجمهور.

وفي هذا الإطار قام فريق من موقع “الوطن” بالتوجه إلى عدد من صيدليات محافظة الجيزة للتأكد من تنفيذ القرار، وعلى الرغم من أنه قد تم توزيع منشور بالقرار على جميع الصيدليات، إلى أن كاميرا الوطن قد رصدت أحد الصيدليات وهي تقوم ببيع تلك المنتجات المحظورة بالجملة، وأيضاً تنصح المرضى بشرائه بكميات كبيرة بحجة نقصها في الأسواق وإرتفاع أسعارها خلال الفترة المقبلة.

وظهر في مقطع فيديو مصور أحد الزبائن وهو يقول للطبيبة التي تقف في الصلية “عايز ألكابرس بلس 160/5″، وهو أحد المستحضرات الممنوعة بقرار وزارة الصحة، فلم تمانع الطبيبة وذهبت لإحضار الدواء وسألت المريض “شريط ولا علبة”، ثم سألها الزبون عن سعر العلبة فأجابت أنها بـ “46” جنيه، ثم سألها أحدهم عن نوع آخر من الأدوية التي شملها قرار الصحة بالمنع قائلاً “ليه ده مش بلاقيه” فقالت له أكيد هينقص، فإعمل الي عليك ولو تقدر خدلك علبتين تلاتة.

وفي التقرير تظهر صيدلية أخرى يعلم الطبيب الذي يتواجد بها بأن تلك الأدوية مسرطنة ويبيعها للمرضى، حيث دخل عليه أحد الأشخاص وطلب دواء دايسارتان 80، فسأله المصور الذي يصور خلسةً “هوا إيه المشكلة فيه يا دكتور مبلاقيهوش ليه ويقولولي مسحوب”، فأجابه الطبيب عشان المادة اللي هما قالوا عليها دي فيها مشكلة، شاهدوا الفيديو بالأسفل.

الصيدليات تبيع ادوية مسرطنة وتتحدى وزارة الصحة

الكارثة كانت أنه وبعد أن تم إخطار نقب الصيادلة بإستمرار بعض الصيدليات في بيع تلك الأدوية التي تحتوي على مادة مسرطنة، فقد رد رداً صادماً، حيث أكد أنه تم توزيع منشور واضح وصريح على جميع الصيدليات بسحب تلك المنتجات، وأن النابة لا تملك القدرة على التفتيش ومراقبة المخالفين

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *