التخطي إلى المحتوى
الداخلية تكشف عن التفاصيل الكاملة لـ “مذبحة الشروق”.. والأب يعترف “دبحتهم واحد ورا التاني”
كرم محمد عبد الراضي,مذبحة الشروق

جريمة نكراء هزت الرأي العام المصري خلال الأيام القليلة الماضية وقد عرفت بإسم مذبحة الشروق، والتي بدأت بورود بلاغ إلى الأجهزة الأمنية يفيد بالعثور على ربة منزل وأطفالها الأربعة مذبوحين داخل مقر سكنهم الكائن بمنطقة المساكن الإقتصادية بالشروق، وبإنتقال الشرطة والمعمل الجنائي عثر على الجثث الخمس وهي مذبوحة ومفصولة الرأس عن الجسم.

تفاصيل مذبحة الشروق

قوات الأمن أجرت تحريات مكثفة لكشف غموض الجريمة والتوصل إلى الفاعل، وإزدادت شكوكهم في الأب المدعو “كرم محمد عبد الراضي” الذي يعمل سمساراً خاصةً مع إختفائه وعدم ظهوره نهائياً، ومع التحقيقات المكثفة وإستخدام التقنيات الحديثة تم التأكد من أن الأب هو القاتل وتم القبض عليه فجر اليوم الإثنين لدى محاولته الهرب إلى سوهاج، وبمواجهة بالأدلة والقرائن إعترف بإرتكابه الجريمة.

وخلال إعترافه أمام جهات التحقيق قال كرم محمد عبد الراضي قاتل زوجته وأبنائه، “شكيت في سلوك مراتي وإنها على علاقة بصاحبي عشان كده قتلتها”، مبرراً بذلك قتله لزوجته بهذا الشكل البشع، موضحاً أنه حاول أكثر من مرة الذهاب إلى المنزل بشكل مفاجئ وفي أوفات غير متوقعة أو معتادة ليتمكن من الإمساك بها متلبسة لكنه لم يستطع ذلك، كاشفاً عن أنه قد قام بتطليق زوجته قبل ثلاثة أيام من قتلها.

وعن طريقة قيامه بالجريمة شرح كرم أنه قام بوضع المخدر لزوجته وأبنائه، وبعد أن تأكد من أنهم قد فقدوا الوعي قام بذبح الزوجة ثم بدأ بذبح أبنائه “دبحتهم واحد ورا التاني”، بهذه الكلمات روى المتهم تفاصيل جريمته النكراء التي إرتكبها بحق أسرته المكونة من زوجته وأطفاله، وأحيل على إثر ذلك للنيابة العامة التي ستتولى التحقيق معه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *