التخطي إلى المحتوى
على الرغم من نجاح الدولة المصرية في القضاء على ظاهرة تسريب الإمتحانات التي تصدرت فيها صفحة شاومينج العام الماضي، إلا أن هذا العام قد شهد تصدراً لأخبار جديدة حول الثانوية العامة لكنها مؤسفة تتعلق بوفاة وإنتحار طلبة، حيث حدثت حالات فردية لطلاب أقدموا على الإنتحار بعد بعض إمتحانات الثانوية التي إتصفت بالصعوبة بعض الشيء، وكان أبرز حالات الإنتحار هو إنتحار الطالبة هبة عن طريق إلقاء نفسها في بحر شبين بالمنوفية بعد آدائها لإمتحان مادة الفيزياء.

مشهد الإنتحار السابق لم يكن الأخير في ماراثون الثانوية العامة 2017 بل إمتد حتى وصل إلى ما بعد ظهور نتيجة الثانوية العامة 2017، وكانت أبرز الأسباب هي الحصول على مجموع ضئيل، بالإضافة لبعض الحالات الناتجة عن القضاء والقدر والحوادث والتي تسببت في حزن وجرح كبير للأهالي، وكان من أبرز تلك الحالات وفاة الطالبة نيرة التي حصلت على مجموع 98.5% وتوفيت قبل الإحتفال بنجاحها بهذا المجموع الكبير.


وتعد مرحلة تنسيق الثانوية العامة 2017 هي المرحلة الأخيرة من ماراثون الثانوية العامة والتي بعدها يلتحق الطلاب بالجامعات، وقد حدثت واقعة مأساوية في محافظة السويس عندما توفي موظف وزوجته وإبنهم “محمد صالح حراجي” ويبلغ من العمر 17 عاماً في حادث أليم عندما إصطدمت السيارة التي كانوا يستقلونها بأحد الحواجز الأسمنتية على طريق القاهرة السويس لدى سفرهم من السويس للقاهرة للتقديم في التنسيق من أجل التقديم لنجلهم للقيد في الجامعة.

حيث تلقى مدير أمن السويس مصطفى شحاته إشعاراً يفيد بوقوع حادث ووفاة الطالب محمد صالح حراجي ووالده ووالدته، وبسؤال أقاربهم أكد الأقارب أن اأسرة كانت في الطريق إلى مكتب التنسيق بالقاهرة لتقديم أوراق إبنهم محمد بعدأ ن نجح في الثانوية العامة، وقد ذهب معه والدته ووالدته حتى لا يتركانه يسافر منفرداً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *