التخطي إلى المحتوى
عثر منذ أيام على جثتي عروسين في ليلة صباحيتهما بحلوان، حيث تم إكتشاف الحادث بالمصادفة حينما توجه والد العروس إلى منزل إبنته وزوجها في الصباح ليدق الباب بشكل مستمر دون جدوى حتى تم إكتشاف الحادث، وفي هذا الشأن عثرت قوات الأمن على سيجارة إستروكس ملقاة بجانب جثتي العروسين في غرفة نومهما، وهو ما يرجح أن سبب وفاتهما هو تعاطي جرعة زائدة من المواد المخدرة.


كانت قوات الأمن قبل أيام قد تحفظت على وجبة الطعام التي تنازلها العروسان في ليلة زفافهما لبحث ما إذا كانت مسممة أو تم وضع سم بها وتسببت في وفاة العروسين بعد تناولهما منها، لكن العثور على عقب سيجارة الإستروكس بجانبانب جثة عروسي حلوان يفند رواية تسممهما من وجبة الطعام التي تناولاها.


بدأت الواقعة عندما ذهب والد العروس “خالد.م” إلى منزل إبنته “مديحة” البالغة من العمر 20 عاما وزوجها، وظل يطرق الباب لفترة طويلة دون أن يفتح له أحد، فقام بكسر باب الشقة وبعد دخوله للمنزل صعق عندما رأى نجلته متوفاة مع زوجها في غرفة نومهما، فأسرع بإبلاغ الشرطة التي وصلت لموقع الحادث وبدأت فحص المنزل بشكل دقيق، ومن الفحص تبين سلامة جميع مداخل ونوافذ الشقة وكذلك عدم وجود تسرب غاز

الاستروكس كلمة السر في وفاة عروسي حلوان

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *