تسيطر الآن على الفنانة ريهام عبد الغفور حالة شديدة من الحزن، بعد أن فجعها الموت في الساعات الماضية، حيث اعلنت صفحتها الرسمية على موقع فيس بوك هذا الخبر الذي مثل صدمة كبيرة لمتابعيها وجمهورها وحول صفحتها إلى دفتر عزاء على السوشيال ميديا، كما إنهالت عليها عبارات المواساة من زملائها في الوسط الفني من الممثلين والممثلات لمواساتها.

حياة ريهام عبد الغفور

ريهام عبد الغفور هي فنانة مصرية ولدت يوم 6 سبتمبر لعام 1978، والدها هو الفنان المعروف أشرف عبد الغفور، تخرجت ريهام من كلية تجارة عين شمس قسم اللغة الإنجليزية، ودخلت المجال الفني من أوسع أبوابه، حيث كانت بداية ظهورها على الشاشة للجمهور في مسلسل زيزينيا الذي أنتج عام 2000، نجحت ريهام عبد الغفور كثيراً في الأدوار الإجتماعية والمركبة.

ريهام عبد الغفور
ريهام عبد الغفور

ريهام عبد الغفور متزوجة من رجل الأعمال شريف الشوبكي الذي يحمل الجنسية الألمانية، ولديهما شابان، على الرغم من نجاح ريهام في الفن والتمثيل، إلا أنها أيضاً كان لها نصيب في الإعلام، وقدمت خلال مسيرتها الفنية برنامجين تليفزيونيين حققا نسبة مشاهدة جيدة عند عرضهما، وهما برنامج ريهام عالنار، وبرنامج تذكرتين سينما، إلا أنها خرجت في أحد تصريحاتها لأحد البرامج في رمضان وقالت أنها غير راضية تماماً عن آدائها كمذيعة ولن تكرر هذه التجربة مجدداً.

حياتها الشخصية والأسرية

لدى ريهام عبد الغفور ولدين، أكبرهما يبلغ من العمر 19 عاماً ويدرس الاخراج والتصوير في خارج البلاد، كانت تتمنى أن تكون دراسته في مصر لكنه أصر على الدراسة بالخارج، فلم تجد أمامها خياراً سوى الموافقة على طلبه حتى لا تكون عائقاً أمام طموحه، كما أنها إعترفت في أحد المقابلات التليفزيونية أنها لجأت لطبيب نفسي في فترة من فترات حياتها.

توفي اليوم شخص عزيز عليها للغاية وواحد من أكثر الأشخاص المحببين لقلبها، وهو الفنان التشكيلي مصطفى الصباغ، الذي كانت تجمعها به علاقة صداقة قوية والذي توفي ظهر اليوم الجمعة بعد صراع طويل مع المرض، حيث نشرت منشوراً على حسابها على موقع فيسبوك وطالبت من جمهورها الدعاء له بالرحمة والمغفرة.

التعليقات

اترك رد