التخطي إلى المحتوى
القاهرة – بسنت الشريف
“رأيت صديقة عمري مع زوجي في السرير بغرفة نومي”، بتلك الكلمات الصادمة، طرقت مروة الزوجة الثلاثينية من عمرها أبواب محكمة الأسرة لتشكو من خيانة زوجها الذي يدعى محمود لها مع أعز صديقاتها، وحكت مروى لحظة إكتشافها لخيانة زوجها لها مع صديقتها الطبيبة معها في العمل، بدأت الواقعة عندما كانت تجلس مروة مع نجلها الصغير لكي يحكي لها ما حدث معه في يومه الدراسي، لتفاجئ به يحكي لها عن زميلتها التي تأتي للمنزل بعد خروجها وهو يقول “بابا وطنط بيلعبوا عريس وعروسة”.

وتتابع الأم “مروة” أنها إضطرت لتحمل ما يقوله الصغير حتى لا تلفت إنتباهه لشيء، وفي اليوم التالي فعلت مثلما تفعل كل يوم، فجهزت نفسها وإرتدت ملابس العمل لكنها إختبأت في المنزل ولم تخرج، وبعد مرور ساعة كاملة فوجئت بوصول صديقتها للمنزل ودخولها إلى غرفة نومها مع زوجها في وجود الإبن الصغير بالمنزل، فضبطتهما مروة ولم تتحدث معهما بأي حرف، وإكتفت بأخذ إبنها والخروج مسرعةً إلى منزل أهلها.

وتشير مروة إلى أن زوجها سعى كثيراً إلى التصالح معها وأدخل وسطاء من أسرته لإنهاء الموضوع لكنها رفضت كل تلك المحاولات بشتى الطرق وأصرت على اللجوء إلى محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع ضد زوجها محمود، وقد حملت القضية رقم 1294 لسنة 2017، وينتظر أن يتم البت فيها من قبل المحكمة بعد إحضار الزوج ومواجهته بأقوال زوحته.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *