التخطي إلى المحتوى
قال أيمن نور المرشح الرئاسي السابق ورئيس قناة الشرق الإخوانية في تدوينة قصيرة نشرها على حسابه الرسمي بموقع تويتر، أن عزة الحناوي مذيعة التليفزيون المصري قد إنضمت إلى قناة الشرق وسوف تبدأ في تقديم برنامجاً جديداً عليها في إطار التحضيرات التي تجري لإنطلاقة القناة الجديدة، كما نشرت الإعلامية بالقناة “دينا زكريا” صورة لها مع عزة الحناوي أكدت خلالها على وصول الأخيرة إلى العاصمة التركية إسطنبول حيث مقر القناة.

عزة الحناوي في تركيا للعمل في قناة الشرق

ايمن نور يعلن انضمام عزة الحناوي لقناة الشرق
ايمن نور يعلن انضمام عزة الحناوي لقناة الشرق

وكانت إتهامات قد وجهت إلى عزة الحناوي بسب وقذف عدد من قيادات ماسبيرو لدى ظهورها في إحدى المداخلات مع قناة الجزيرة القطرية المعادية لمصر، كما أنها كان قد سبق وإتهمت بالإساءة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي لدى ظهورها على شاشة قناة القاهرة في برنامج “أخبار القاهرة”، وعلى إثر ذلك تم إحالتها للتحقيق وإيقافها عن العمل، لكنها توجهت إلى تركيا مباشرةً قبل أن تبدأ النيابة العامة في التحقيق معها.

عزة الحناوي


بداية قصتها تعود إلى شهر نوفمبر من العام 2015 عندما هاجمت النظام المصري بشدة خلال برنامج أخبار القاهرة، مخالفةً بذلك القواعد المهنية التي تحظر على المذيعين إستخدام البرامج في نشر أفكارهم السياسية والترويج لها والبعد عن الحيادية، وعلى إثر ذلك أصدر عصام الأمير رئيس التليفزيون المصري قراراً بإحالة الواقعة إلى الشئون القانونية بماسبيرو للتحقيق فيها، ليتم في شهر مارس 2016 وقف عزة الحناوي عن العمل.
وبالتواوزي مع تلك الإجراءات تم تقديم بلاغ ضد عزة الحناوي إلى النائب العامة، وأحال رئيس التليفزيون المصري طاقم عمل البرنامج إلى النيابة الإدارية، وفي أعقاب ظهور عزة الحناوي في مداخلة هاتفية مع قناة الجزيرة منذ شهرين، قررت الشئون القانونية بماسبيرو التحقيق معها مجدداً نظراً لظهورها في قناة معادية لمصر وإستخدامها كمنبراً لتوجيه الإنتقادات اللاذعة والسباب لقيادات ماسبيرو.
وفي يوم 11 ديسمبر الجاري أصدرت الشئون القانونية قراراً بإيقاف البرنامج الذي تقدمه عزة الحناوي بشكل كامل ونهائي، كما حولتها للنيابة العامة للتحقيق معها في تهم الخروج عن النص في البرنامج وإهانة رئيس الجمهورية والظهور في قناة الجزيرة، ويبدو أنها كانت على إستشعار بقرب موعد إدراج إسمها على قوائم الممنوعين من السفر، فما كان منها إلا أن سلكت طريقاً سلكه قبلها عدد من الإعلاميين والفنانين المعارضين ألا وهو السفر أو بمعنى أصح الهرب خارج البلاد والسفر إلى تركيا للعمل في القنوات التي تبث منها.
مصدر داخل ماسبيرو قال أن عزة الحناوي كان قد صدر قرار بإحالتها للعمل الإداري ومنع ظهورها على الشاشة، لكن بعد هروبها إلى تركيا فإن ماسبيرو سوف يصدر قراراً خلال ساعات بفصلها نهائياً من العمل به، فيما قالت مصادر داخل ماسبيرو أن أجهزة الأمن تمكنت من رصد محادثات وتواصل بين الهاربة عزة الحناوي وعدد من الإعلاميين الذين يعملون خارج مصر، تضمنت هجوماً على الغعلام المصري ومعلومات أخرى إستخدمها الإعلامي معتز مطر في برنامجه كانت هي مصدرها.
رئيس الشئون القانونية باللجنة الوطنية للغعلام “أحمد طه”، أكد أن عزة الحناوي يتوقع أن يتم وضع إسمها على قوائم ترقب الوصول، مشيراً إلى أن رئيس الهيئة “حسين زين” والعاملين بها يسعون جاهدين إلى تحسين الآداء الإعلامي بماسبيرو ورصد الخلايا الإخوانية التي تختبئ به.

أول صور لعزة الحناوي في تركيا

المذيعة المتميزة عزة الحناوي معي الآن في اسطنبول ..
عزة في قناة الشرق .. اهلًا بها pic.twitter.com/nUS8Bp2jze

— معتز مطر (@moatazmatar) ٢١ ديسمبر، ٢٠١٧

ولم يكن يعلم أحد بهروب عزة الحناوي إلى تركيا وإنضمامها لقناة الشرق قبل أن ينشر الإعلامي بذات القناة “معتز مطر” صورة تجمعه معها على حسابه الرسمي بموقع تويتر ويؤكد إنضمامها لفريق عمل القناة.

كما قامت مذيعة قناة وطن التي تبث من تركيا أيضاً بنشر صورة تجمعها مع عزة الحناوي لدى وصولها إلى العاصمة التركية إسطنبول، ورحبت بها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *