التخطي إلى المحتوى
حادث العريش الإرهابي الذي وقع أمس الإثنين 11/9/2017 تسبب في سيطرة حالة من الحزن والأسى لدى رواد مواقع التواصل الإجتماعي في مصر، نظراً لما بدى من خلال هذا العمل من خسة وإجرام متناهية، حيث تعرضت دورية أمنية تابعة للشرطة مكونة من 4 سيارات لدى مرورها على طريق “القنطرة-العريش” من أجل تمشيطه لهجوم إرهابي، إشتبهت القوة الأمنية في سيارة كانت تحاول إقتحام خط سيرة القوة، وعند التعامل معها إنفجرت على الفور وتسبب إنفجارها في حدوث عدد من التلفيات بسيارات القول الأمني التابع للشرطة المصرية.

تفاصيل حادث العريش نتابعها معكم لحظةً بلحظةً، فبحسب مصدر في وزارة الداخلية حول حادث العريش، فإنه بعد إنفجار السيارة وتسببها في خسائر مادية بمركبات القول الأمني، قام مسلحون كانوا يختبئون في جانب الطريق الصحراوي بمباغتة القوات وإطلاق وابل من النيران عليها، الأمر الذي أسفرعن إستشهاد 18 من أفراد الأمن وإصابة عدد آخر، كما تم قتل 3 من الإرهابيين المشاركين في الهجوم.

مواقع إخبارية تناقلت أخباراً عن أن الإرهابيين لم يكتفوا بفعلتهم الخسيسة في قتل 18 من أفراد الشرطة، بل قاموا بالإختباء في جوانب الطريق الصحراوي، وعند وصول قوات الإسعاف لإغاثة المصابين قام المسلحون بإطلاق النيران تجاه المسعفين لمنعهم من إسعاف المصابين أو نقل الجثث إلى المستشفى.





حادث العريش

ينشر حصري نيوز فيديو توضيحي يوضح الطريقة والآلية التي تم من خلالها إستهداف قول أمني في مدينة العريش مكون من 3 مدرعات شرطة وسيارة تشويش، حيث تم إستهداف سيارة شرطة ومدرعة وسيارة التشويش بعبوة ناسفة، بعد ذلك وصلت 3 مدرعات أخرى إلى المنطقة وتمكن الإرهابيون من تفجيرها كلها مستخدمين في ذلك عبوات ناسفة شديدة الإنفجار، بعد الإنفجار قامت العناصر الإرهابية بإطلاق النيران على الافراد الناجيين مما أسفر عن إستشهاد 18 شرطياً.

حادث العريش

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *