التخطي إلى المحتوى
في كل يوم يفاجئ المصريون بجرائم شنيعة وبشعة باتت تحدث في وطنهم، فجرائم القتل والذبح والحرق والإغتصاب أصبحت متزايدة بشدة في المجتمع المصري خلال الفترة الماضية التي شهدت إرتفاعاً في معدل الجريمة لأتفه الأسباب، نرصد اليوم واحدة من الجرائم البشعة التي هزت الجيزة حينما ذبح صبي “حدث” صديقه أثناء جلوسهما سوياً لتناول الطعام في أحد الكافتيريات، وأثناء التحقيقات وعند سؤال المتهم عن سبب قيامه بذلك قال “كنت بهزر معاه”.





ترجع أصول الحادث إلى قيام طفل صبي صغير بذبح صديقه ذو الـ 17 عاماً عن طريق طعنه في رقبته أثناء جلوسهما سوياً على احد الكافتيريات من أجل تناول الطعام، وعلى الفور سقط الشاب قتيلاً بعد الطعنة وقام العاملون بالكافتيريا بإبلاغ الشرطة التي أتت وألقت القبض على القاتل المتهم وتم إنتداب فريق من المعمل الجنائي إلى مسرح الجريمة للكشف عن ملابسات الحادث مع التحفظ على القاتل.

وتبين ان الجريمة وقعت اليوم الأربعاء 16 اغسطس 2017 بمنطقة الصف بمحافظة الجيزة وأن سببها هو المزاح بين صديقين والذي أسفر عن طعنة نافذة بالرقبة أدت لوفاة أحدهما ويدعى “ي.ع” وعمره 17 سنة، وقد قتل على يد صديقه “ع.أ” لدى قيامهما بتناول الطعام على إحدى الكافتيريات، حيث قام “ع.أ” بإمساك سكينة طعام تابعة للكافتيريا ومزح بها مع صديقه ولوح بها في وجهه فما كان منها إلا أن غرزت في رقبته وأردته قتيلاً في الحال، تم التحفظ على الجاني وأحيل إلى النيابة العامة لإتخاذ الإجراءات القانونية حياله.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *