التخطي إلى المحتوى
يوسف منصور هو بطل مصر السابق في لعبة الكونغفو وقد شارك في بعض الأعمال السينمائية وإستغل خلالها مهارته الرياضية وجسمه الرياضي ومنها فيلم ضربة الهلالي، ويستعد الآن يوسف منصور للعودة إلى السينما والتمثيل مجدداً وذلك بعد فترة غياب زادت عن 15 عاماً بعد آخر فيلم قام ببطولته سنة 2001 وهو فيلم بدر الذي جسد خلاله الحارس الشخصي لملكة جمال مصر وقام خلاله أيضاً بالعديد من مشاهد الأكشن.

يوسف منصور قال أيضاً أنه يريد أن يجسد أدوار تتعلق بقوات الصاعقة المصرية والقوات الخاصة وقوات الضفادع البشرية حتى يظهر مدى المعاناة والتعب والمخاطر التي تواجههم وأيضاً مدى الشجاعة والبسالة التي يتميزون بها، ويرجع سبب غياب يوسف منصور عن الأضواء خلال السنوات الماضية بسبب مرضه وسفره إلى الولايات المتحدة الأمريكية لمقاومة هذا المرض والتغلب عليه، موضحاً أنه كان هزيلاً وشعيفاً حتى سن الـ 14 عام، وان اصدقائه ظلوا يسخرون منه وينتقدونه فقرر لعب الكونغفو وإحترفها.



صور الفنان يوسف منصور تصدرت مواقع التواصل الإجتماعي بعد عودته لكن ظهرت عليه ملامح التقدم في العمر والشيخوخة، كما فقد الكثير من وزنه وعضلاته التي كان يشتهر بها، وإليكم الآن صور يوسف منصور بعد فترة غيابه الطويلة عن الأنظار لمدة 15 سنة شاهدوا الفرق بأنفسكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *