التخطي إلى المحتوى
وصلت الأوضاع في الجيزة منذ قليل إلى حد الإشتعال وذلك على إثر قيام مديرية أمن الجيزة بالتعاون مع قوات الجيش بتنفيذ حملة تهدف إلى ازالة المنازل المخالفة بجزيرة الوراق، حيث قام أهالي المنطقة بالخروج مرددين لا إله إلا الله ، وإستعانوا بميكروفونات المساجد وطالبوا من باقي السكان الخروج من اجل حماية أراضيهم ومنازلهم، وما زاد الأمر خطورة هو وفاة أحد الشباب نتيجة لحدوث بعض الإشتباكات في المنطقة.

حيث قام الأهالي بالإعتداء على قوات الأمن لصدها عن عملية إزالة المنازل المخالفة، وهو ما إضطر قوات الأمن للرد بإستخدام قنابل الغاز وسط إستمرار الإشتباكات وصل عدد المصابين من قوات الشرطة إلى 28 فرداً من بينهم ضابط برتبة لواء، كما أصيب 7 من المدنيين وقتل شاب من سكان منطقة جزيرة الوراق، من جانبه قام مدير أمن الجيزة بالتوجه إلى موقع الأحداث وأمر بالدفع بالمزيد من القوات من أجل السيطرة على الإشتباكات التي تدور حالياً، كما أرسلت وزارة الصحة العديد من سيارات الإسعاف من أجل إسعاف المصابين ونقل الحالات التي تستدعي إلى المستشفيات.

مصدر أمني أدلى بتصريحات خاصة لوكالة أنباء الشرق الأوسط قال خلالها أن قوات الأمن فوجئت لدى ذهابها إلى جزيرة الوراق لإزالة عدد من المنازل المخالفة، بخروج الأهالي وقيامهم بإطلاق الخرطوش والاعيرة النارية تجاه القوات، وهو ما أدى إلى إصابة 28 من قوات الشرطة، وعقب تلك الإشتباكات إنسحبت القوات وقامت بتأجيل قرار الإزالة حتى إشعار آخر.

إشتباكات جزيرة الوراق

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *