التخطي إلى المحتوى
أصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرار يوم أمس الأربعاء أصاب الأمة العربية والإسلامية خاصةً والعالم بأكمله بحالة كبيرة من الحزن والإندهاش، حيث قرر الرئيس الأمريكي تجاهل القانون الدولي والمواثيق والإتفاقيات الدولية وقرر نقل سفارة الولايات المتحدة في إسرائيل إلى مدينة القدس الفلسطينية المحتلة، فيما يعد إعترافاً ضمنياً من الولايات المتحدة الأمريكية بأن القدس عاصمة إسرائيل، وهو ما يخالف الحقيقة والواقع والقانون الدولي.

ردود فعل غاضبةً شعبية ورسمية خرجت منذ إعلان ترامب نقل السفارة الأمريكية بإسرائيل من تل أبيب إلى القدس والإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، حيث خرجت تظاهرات حاشدة في عدد كبير من الدول تنديداً بالقرار وتأكيداً على أن القدس أرض عربية ملك للفلسطينيين وحدهم، وعلى الأصعة الرسمية أيضاً وجهت العديد من العربية والأجنبية إنتقادات لاذعة إلى الولايات المتحدة الأمريكية بعد إعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل.

فيديو لمبارك يرد فيه على قرار ترامب والولايات المتحدة 


وفي هذا الشأن تداولت صفحة آسف ياريس المؤيدة للرئيس الأسبق محمد حسني مبارك على موقع فيسبوك للتواصل الإجتماعي، مقطع فيديو قديم يظهر خلاله مبارك في أحد الحوارات التليفزيونية، ويؤكد بأن القدس هي أرض محتلة منذ العام 1967، وأن الفلسطينيين والعرب على حد سواء لن يقبلوا بأي شكل من الأشكال بسيادة إسرائيل على القدس مهما كلف ذلك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *