التخطي إلى المحتوى
بالامس إستيقظ المصريون على حادث إرهابي آثم وهو هجوم كمين البدرشين، حينما قام 3 إرهابيين بإطلاق الاعيرة النارية عشوائياً بإتجاه سيارة شرطة وقتل 5 أفراد من الشرطة ولاذوا بالفرار بعد إرتكابهم لهذا العمل الإرهابي، ولكن لحسن الحظ إلتقط إحدى كاميرات المراقبة المثبتة فوق أحد المحال القريبة من مكان الحادث ملابسات الجريمة كاملة بل وأيضاً تمكنت من تصوير العملية الإرهابية منذ بدايتها وظهر خلال الفيديوهات التي إلتقطتها كاميرا المراقبة تلك وجود منفذي العملية بشكل واضح.

 من جانبه قام اللواء مجدي عبد الغفار بإصدار تعليمات مشددة إلى الأجهزة الأمنية بتشكيل فرق من أعلى المستويات للقبض على الإرهابين الثلاثة الذين ظهروا في الفيديو ونفذوا هجوم حادث البدرشين الإرهابي وقتلوا 5 من رجال الشرطة الأبطال، كما تناقل رواد مواقع التواصل الإجتماعي صوراً للإرهابيين تظهر وجوههم، بالإضافة إلى فيديو للحظة إرتكاب الجريمة بالكامل صورته كاميرا المراقبة.

 ويظهر في الفيديو المتداول وقوف الإرهابيين الثلاثة على جانب الطريق وهم يتظاهرون بأنهم يقومون بإصلاح الموتوسيكل الخاص به، وعند مرور سيارة الشرطة “البوكس” بجانبهم، قاموا بإخراج أسلحة نارية يبدوا أنهم كانوا قد هيأوها وخبؤها في ملابسهم وأمطروا سيارة الشرطة بوابل من الطلقات النارية، ثم توجه احد الإرهابيين إلى قائد السياة وأطلق عليه النار مباشرةً، وصعد آخر إلى صندوق السيارة وبدء في الإستيلاء على أسلحة ومتعلقات الشهداء الأبطال، وذلك كله وسط حالة من الذهول الممزوج بالرعب من قبل المارة والمواطنين الذين كانوا متواجدين في مكان الحادث.

 مصدر أمني تابع لمديرية أمن الجيزة قال أن رجال العمليات الخاصة بمركز البدرشين قاموا بتبادل لإطلاق النيران مع مجموعة من المسلحين، وقد أسفر ذلك الإشتباك إلى مصرع 2 من المسلحين رفض المصدر كشف هويتهما وأكد أن وزارة الداخلية سوف تصدر بياناً حول ذلك
 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *