التخطي إلى المحتوى

كوفيد 19، أو ما يعرف بفيروس كورونا المستجد، أجبر العالم على إتخاذ إجراءات إستثنائية غير مسبوقة، وصلت إلى والعديد من الشعائر الأساسية لدى كافة الشعوب والدول، حيث إنتشر هذا المرض بسرعة كبيرة للغاية، وكانت بدايته في الصين، لكن سرعة إنتشاره جعلته وباءاً عالمية أصيب به حتى اليوم أكثر من مليون شخص وتوفي على إثرة ما يزيد عن الـ 50 ألف شخص، بالطبع كان لإلغاء الحج أثراً سلبياً لدى المسلمين الذين كانوا يحبون هذه الفريضة وينتظرون قدوم موعدها كل عام، لكن تأتي الرياح بما لا تشتهي الأنفس، ومن خلال السطور القادمة ننشر لحضراتكم بعد إلغائه وفقاً لآراء بعض العلماء، حيث تبين لنا أن هذه ليست هي المرة الاولى التي يتم فيها الغاء الحج.

الغاء الحج

الغاء الحج
الغاء الحج

حيث تبحث السلطات السعودية، وفي إطار خطة مكافحة فيروس كورونا، إلى إلغاء الحج هذا العام، تخوفاً من تحول موسم الحج إلى مزرعة لنشر فيروس كورونا، حيث يتواجد آلاف الحجاج في منطقة الحرمين الشريفين “في مكة والمدينة”، ويتوافد الحجيج من كل حدب وصوب ومن كافة أرجاء العالم، ويعتبر تواجد هذا الكم الضخم من الأشخاص وسط إنتشار وباء عالمي مثل كوفيد 19 أمر في غاية الخطورة، كل تلك الأسباب كانت كفيلة لجعل المملكة تفكر في إلغاء الحج هذا العام، كما أن العديد من الدول علقت رحلات الطيران إلى أجل غير مسمى ومنعت دخول أي مواطنين أجانب إلى أراضيها للحد من إنتشار كورونا، حتى أن مواطنيها القادمين من الخارج تستقبلهم وتضعهم في حجر صحي قبل دخولهم إليها للتأكد من حملهم للمرض من عدمه.

إلغاء الحج

أصدرت وزارة الأوقاف المصرية قراراً بإلغاء بعثات الحج هذا العام، على أن يتم تخصيص الموارد التي كان سيتم إنفاقها على الحج هذا العام لمواجهة فيروس كورونا ومساعدة المتضررين من الإجراءات المتبعة للحد من إنتشاره كوفيد 19 من الأسر الأولى بالرعاية، بإعتبار هذه الأسر التي تأثرت بإنتشار الفيروس ذات أولوية عن حج النافلة، ذلك لأن لأن توفير ما يحفظ حياة الناس وأعمارهم مقدم على أي أعمال أخرى.

الأوقاف توضح هذا العام

وطالبت وزارة الأوقاف من كانوا ينوون الحج في هذا العام، بأن يعيدوا أولوياتهم مرة أخرى، ويوجهوا ما كانوا سينفقونه في الحج أو العمرة، إلى مساعدة الأسر المتضررة من إنتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 من المحتاجين والفقراء، خاصةً أن العديد منهم فقد فرصة عمله أو قطع عنه قوت يومه بعد إجراءات مكافحة كورونا، ويشمل ذلك مثالاً لا حصراً العمالة اليومية وكل من يحترف صنعة تأثرت بالإجراءات، فذلك لأعاى أجراً وثواباً.

علي جمعة يكشف عدد مرات الغاء الحج

الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق، أكد أن خلال ظهوره في برنامج “من مصر” المذاع على قناة “CBC”، أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم خلالها إلغاء موسم الحج، بل سبق وأن تم ذلك حوالي 22 مرة كلياً وجزئياً، والمقصود بالإيقاف الجزئي هو إيقاف قدوم الحجيج من دولة معينة دوناً عن باقي الدول، مشيراً إلى أن أسباب في 22 سنة ماضية كانت مختلفة، فمنها كان إنتشار وباء، ومنها كان عدم أمان الطرق، ومنها كان لخوف من العدوان، كاشفاً أنه في العشرينيات، وفي فترة حكم الملك فؤاد قد تم إلغاء الحج لأحد هذه الأسباب.

الغاء الصيام بسبب كورونا

كما تطرق جمعة إلى مسألة الفتوى بإلغاء الصيام، حيث سأله المذيع وقال أن الأطباء ينصحون بشرب المياه بكثرة لمنع فيروس كورونا من الإلتصاق بالحلق، وشرب المياه يدفع الفيروس للنزول في المعدة لتقتله عصارتها، بدلاً من أن يسقط في الجهاز التنفسي ويصيبه بالعدوى، والصيام لمدة قد تصل إلى 14 ساعة يجعل إحتمالية وجود الفيروس في الحلق كبيرة وتشكل خطورة، فأجابه جمعة أن السادة الأطباء عليهم توضيح هذا الأمر وفي حالة تأكيده فيمكن الفتوى بإلغاء الصيام، لكن جمعة شدد بعدم إعتماد تلك الفتوى الآن والتفاؤل لعل الله يحدث بعد ذلك أمر وتزول هذه الغمة ويزول هذا الوباء المعروف بكوفيد 19.

وتابع جمعة ان إلغاء الحج أو وقفه يختلف عن توقف الطواف، فالكعبة يمكن أن يطاف حولها بإستدامة، لكن الطواف قد توقف بعد أن قام عبد الملك بن مروان بضرب الكعبة، وتسبب ذلك في إصابتها بأضرار، والمرة الثانية كانت أيام القرامطة، الذين دخلوا وقاموا بقتل الحجاج وسرقة الحجر الأسود، المرة الثالثة التي توقف فيها الحج كانت بسبب حدوث سيل عند الكعبة، والمرة الرابعة عندما قام جهيمان بالإستيلاء على الحرم وإغلاقه، حتى جائت السلطات السعودية وقضت علىأغلبهم في الحال، ومن لم يقضى عليه حينها حكم عليه بالإعدام.

بديل الحج

يتسائل الكثيرون عن البديل بعد الغاء الحج، ويقول الشيخ خالد الجندي عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، أن الأشخاص الذين كانوا ينوون الحج أو العمرة هذا العام، عليهم أن يخرجوا أموال الحج على هيئة صدقات على المحتاجين والفقراء والمتضررين من إجراءات مكافحة كورونا.

وأشار الجندي خلال برنامج “لعلهم يفقهون” الي يقدمه على قناة DMC، “قد يكون منعنا الله هذا العام حتى نقوم بتوزيع أموال الحج على الفقراء والمحتاجين، فحجوا وإعتمروا بدعوات المساكين والفقراء، ساعدوا الناس وفوزوا وإحصلوا على دعواتهم وإرضوا الله”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *