أكد طارق العوضى محامى “نازلى” نجلة الفنانة نهى العمروسى، إن “نازلى” ما هي إلا شاهدة في قضية الفيرمونت، وقد حضرت إلى النيابة بمحض إرادتها عقب استدعاء من مكتب النائب العام، موضحا أن النيابة تطبق القانون وروح القانون تسير في إنتاج عدالة ناجزة بشكل مهنى ومحايد في القضية المتهمة فيها بنت نهى العمروسي.

تابع العوضي، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “الحكاية”، الذي تذيعه فضائية “MBC مصر”، ويقدمه الإعلامى عمرو أديب، أن المتهمين الذين تم القبض عليهم اثنين، وهناك 5 منهم تمكنوا من الهرب تم إلقاء القبض على 3 منهم، موضحا أن 90 % مما تم تداوله على المواقع الإخبارية أو السوشيال ميديا باستثناء بيانات النائب العام، غير صحيحة.

نهى العمروسي وابنتها
نهى العمروسي وابنتها

تفاصيل اخلاء سبيل ابنة نهى العمروسي

وأشار إلى أن قضية بنت نهى العمروسي تم ربطها بقضية أخرى ليس لها أي علاقة بها، ولكن الحقيقة أن التحقيقات سارت فى إتجاهات أخرى، مضيفا أن هناك صورة ذهنية تكونت في المجتمع حول “نازلى”، لكن الحقيقة أن الفتاة شكلا وموضوعا بريئة، حيث هناك فترات من حياتها وداخل الحبس سقطت من حياتها.

وتابع: “رفعنا طلب للنيابة بعد ملاحظتنا ظهور بوادر أزمة نفسية عليها، وتم عرضها على مفتش الصحة، قام بإعداد تقريرا بأنها تحتاج استشاريا نفسيا، وتم تقديم طلب أخر للسماح لأحد الأطباء النفسيين بزيارة المتهمة، وبالفعل جلس معها الطبيب وطلب الجلوس معها مرة أخرى، وحصل على تصريح آخر لذلك”.

وأوضح، أنه تم تقديم التقرير الطبي المعد من اللجنة المختصة والذى كشف في طياته أن 20% من الحالات التي تعانى من نفس الأعراض التي تعاني منها نازلى قد تقدم على الانتحار أو إيذاء النفس بدنياً، وتم تقديم مذكرة دفاع، مرفقة بالتظلم بأنه لا توجد ضرورة لحبسها أو وجود أدلة كافية على التهم المنسوبة لها، مشيرا إلى أنه تم الإفراج عنها على ذمة التحقيقات ولا يعنى إدانة ولا براءة، حيث القضية بها 16 متهما.

 

التعليقات

اترك رد