التخطي إلى المحتوى
أصدرت الهيئة الوطنية للإنتخابات التي يرأسها المستشار لاشين إبراهيم، قراراً يقضي بإختيار بنكي الأهلي ومصر، من أجل توجه متقدمي الترشح في إنتخابات الرئاسة 2018 إليهما وفتح حسابات بنكية بأي منهما من أجل إستقبال التبرعات النقدية التي سيتم إرسالها إليهم من الأشخاص الطبيعيين المصريين، بشرط أن لا تزيد قيمة التبرع الذي سيتبرع به الشخص الطبيعي عن 2% من قيمة الحملة الإنتخابية التي قرر لها بأن لا تزيد عن 20 مليون جنيه بالنسبة للمرحلة الأولى و 5 مليون جنيه بالنسبة لجولة الإعادة.

وتطبيقاً لقانون الإنتخابات الرئاسية، فإن المتقدمين للترشح في الإنتخابات المقبلة سيتوجب عليهم فتح حساب بالجنيه المصري في البنوك التي تقوم الهيئة الوطنية للإنتخابات بتحديدها، على أن يتم إيداع ما يحصل عليه من أموال تبرعات بهذا الحساب، ويجب على المرشح أن يعلم اللجنة بشكل دوري بكل ما يحصل عليه من تبرعات وكل ما يتم إيداعه في هذا الحساب ومصدر الحصول عليه، بالإضافة إلى قيام المرشح بإعلام اللجنة بالمصروفات التي يقوم بها من هذا الحساب.

قانون الإنتخابات الرئاسية منع وبشكل قاطع الحصول على أي تبرعات عينية أو تمويل نقدي لحملات إنتخابابية من أشخاص إعتباريين سواءاً كانوا مصريين أو أجانب، أو من جهات دولية أو دول أو مؤسسات ذات رأس مال أجنبي أو أشخاص أجانب، ووفقاً للمادة 25 من قانون الإنتخابات الرئاسية، فإنه وبعد مرور 15 يوماً من إعلان نتيجة الإنتخابات، فإن المرشح يتوجب عليه تقديم إثبات بالمبالغ التي حصل عليه وفيما أنفقها على الحملة الإنتخابية الخاصة به.

ويقوم الجهاز المركزي للمحاسبات بتولي مهمة المراجعة على حسابات الحملة الإنتخابية لكل مرشح، ويعد بذلك تقريراً مفصلاً خلال مدة لا تتجاوز الـ 15 يوم من تاريخ إرسال اللجنة لتلك الحسابات له.

الوطنية للانتخابات تلزم مرشحي الرئاسة بفتح حسابات في بنوك الاهلي ومصر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *