التخطي إلى المحتوى

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي منشورات وأخبار تحتوي على ما قالوا إنه الجديدة 2020 والسولار وإسطوانات الغاز، والتي إنتشرت بشكل كبير على منصات التواصل الإجتماعي في اليومين الماضيين وتداولها المصريون على نطاق واسع، وفي هذا الشأن، قالت مصادر مسئولة بقطاع البترول، أن أسعار البنزين المتداولة تلك غير صحيحة بالمرة، وأنها لم تصدر من للمنتجات البترولية التي تم تشكيلها بقرار من مجلس الوزراء.

أسعار البنزين الجديدة المتداولة غير صحيحة

ووفقاً لتصريحات صحفية لمصادر في وزارة البترول، فإن لجنة التسعير لم تجتمع حتى الآن أو تصدر أي قرارات متعلقة بأسعار البنزين في مصر، وإنما تقوم في الوقت الحالي بعمل دراسة للموقف لتحديد تكاليف الإنتاج وتكلفة خام البرنت، مشيراً إلى أن اللجنة قالت أنها ستنظر في أسعار بيع البنزين خلال الـ 3 أشهر الماضية لتعلن قرارها النهائي في الأول من إبريل 2020.

وأشار المصدر إلى أن سعر إسطوانة البوتاجاز لا يزال يحظى بدعم خاص من الدولة، وأنه ليس خاضعاً للمعادلة السعرية التي تحدد أسعار الوقود والمحروقات والبنزين في مصر، وأن لجنة التسعير ليس لها علاقة بسعر أنبوبة البوتاجاز.

وتابع المصدر أن الحد الذي سيحدث فيه التغير في سعر البنزين والمواد البترزلية في مصر يكون بنسبة لا تزيد عن 10% نزولاً أو صعوداً، وذلك إعتماداً على السعر المتغير لخام البرنت وكذلك أسعار الصرف.

موعد إعلان أسعار البنزين الجديدة 2020

المصادر المسئولة أكدت أيضاً أنه سيتم إعلان أسعار البنزين الجديدة في مصر خلال أول أسبوع من شهر إبريل 2020، على أن يستمر العمل بالأسعار الجديدة التي سيتم العمل بها لمدة ثلاثة أشهر قادمة تنتهي في يونيو 2020، ورجح المصدر أن تتجه اللجنة إلى تخفيض سعر البنزين بنسبة 10 % عن سعره  الحالي بسبب إنخفاض سعر خام البرنت نتيجة الحرب في الأسعار بين السعودية وروسيا بعد وقف العمل بإتفاقية خفض الإمدادات النفطية، إذ أن سعر برميل النفط سجل أمس الثلاثاء 20 دولار، ليسجل إنخفاضاً غير مسبوقاً منذ 17 عاماً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *